بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية،كاتبة،ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة.
لي عدة منشورات ورقية وألكترونية.


المواضيع الأخيرة
» يا الله ميخائيل نعيمه
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 20:09 من طرف ياسمين شعبان

» البحرينيون يتضامنون مع غزة
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 19:07 من طرف ميساء البشيتي

» حنين العصر
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 20:32 من طرف ميساء البشيتي

» أمطار النور
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 11:05 من طرف ميساء البشيتي

»  رسائل .. في النخاع !
الأحد 19 نوفمبر 2017 - 18:22 من طرف ميساء البشيتي

» فيديو تاريخي لمحمود درويش يتجول في الناصرة
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 11:49 من طرف ميساء البشيتي

» الـحـرب الـبـاردة الـثـقـافـيـة الدكـتـور عـبـد القـادر حـسين ياسين
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 17:25 من طرف م.أ.البشيتي

» حديث النفس
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 18:11 من طرف ريما عز الدين

» رواية الفتى المتيم والمعلم لأليف شافاك
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:40 من طرف ميساء البشيتي

» اهدي بيت شعر للعضو الذى يليك
الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 20:17 من طرف سعاد شرف الدين

» الظلال
الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 17:51 من طرف ميساء البشيتي

» آستا . . مُعلمتي الجميلة بقلم: ج . سكولسكي ترجمها من الروسية أ‌. د. حامد طاهر
الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 17:47 من طرف هبة الله فرغلي

» اتركـــــــــــوني كما انا بجنــــــوني
الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 17:41 من طرف هدى ياسين

» قال آدم .. ردت حواء .
الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 17:37 من طرف ورد العربي

» ذاكـرة لـجـيـل كـامـل الدكتور عـبد القادر حسين ياسين
الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 17:24 من طرف م.أ.البشيتي

» "وعد بلفور" ملف كامل
الخميس 2 نوفمبر 2017 - 13:49 من طرف مؤيد السالم

» إلى صديقة
الأحد 22 أكتوبر 2017 - 19:28 من طرف ميساء البشيتي

» لقاء أسرة الأدباء والكتاب البحرينيين
السبت 21 أكتوبر 2017 - 11:21 من طرف ميساء البشيتي

» الـتـَرَحـُّم عـلى أيـَّام مـَضـَـت د. عبد القادر حسين ياسين
الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 17:57 من طرف م.أ.البشيتي

» الغانم لوفد إسرائيلي: اخرج من القاعة يا محتل
الخميس 19 أكتوبر 2017 - 11:37 من طرف مؤيد السالم

» رسائل بشهوة المطر
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 17:09 من طرف ميساء البشيتي

» التماثيل لا تشرب القهوة بقلم : منذر أبو حلتم
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 14:28 من طرف م.أ.البشيتي

» صمت القوافي
الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 22:53 من طرف ميساء البشيتي

» تل السكن
السبت 14 أكتوبر 2017 - 16:47 من طرف ميساء البشيتي

»  مـئـة عـام عـلـى الـثـورة التي هــَزَّت العـالـم د. عبد القادر حسين ياسين
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:40 من طرف م.أ.البشيتي

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
ميساء البشيتي
 
ياسمين شعبان
 


اليوم.. بمشاركة دول أوروبية وعربية وغياب سوريا ولبنان المسيرة العالميّة تنطلق "نحو القدس".. والترقّب سيّد الموقف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اليوم.. بمشاركة دول أوروبية وعربية وغياب سوريا ولبنان المسيرة العالميّة تنطلق "نحو القدس".. والترقّب سيّد الموقف

مُساهمة من طرف مؤيد السالم في الجمعة 7 يونيو 2013 - 18:27

اليوم.. بمشاركة دول أوروبية وعربية وغياب سوريا ولبنان المسيرة العالميّة تنطلق "نحو القدس".. والترقّب سيّد الموقف

اليوم؛ يتحدى الآلاف حول العالم أنف (إسرائيل)، واحتلالها المستمر للقدس، منذ أكثر من 46 عاماً، بإطلاق المسيرة العالمية الشعبيّة "نحو القدس"، في دول عربية وأوروبية عدة، بالتزامن، وبأشكال مختلفة تبعاً للظروف المتاحة في كل دولة؛ وسط ترقبٍ للموقف الإسرائيلي، وتوقعات بممارسة العنف ضد الفلسطينيين، لاسيما في الضفة الغربية، والمناطق المحتلة عام 1948.

المسيرة ستغيب عنها جماهير لبنان وسوريا، هذا العام، نظراً للأوضاع السياسية هناك، وتنطلق من دول عربية شهدت ثورات شعبية؛ كمصر وتونس واليمن، إلى جانب دول أخرى كالجزائر وموريتانيا والأردن والبحرين والمغرب، ومعظم الدول الأوروبية، لاسيما بريطانيا التي ستشهد اعتصاماً أمام السفارة الإسرائيلية؛ بمشاركة الجاليات العربية، والمؤيدين للقضية الفلسطينية.

وتأمل اللجنة التنفيذية الدولية للمسيرة، أن تشارك جميع أطياف الشعب الفلسطيني فيها، لحشد أكبر عدد ممكن من الجماهير، والتعبير عن رسالتها، بعدم إمكانية التنازل عن القدس المحتلة، وفق عضو اللجنة زاهر بيراوي، الذي يؤكد لـ"فلسطين" أن تلك "قضية جامعة ولحظات تاريخية في ظل تسارع وتيرة تهويد المقدسات".

وللتذكير؛ فإنّ المسيرة العالمية نحو القدس، تشرف عليها لجنة مكونة من مؤسسات شعبية فلسطينية وعربية ودولية، كما تضم بعض الفصائل الفلسطينية كحركة المقاومة الإسلامية حماس، وتنطلق سنوياً في أوقات تحددها اللجنة للتأكيد على حق العودة، والتمسك بالقدس المحتلة.

كما جرت الاستعدادات على قدم وساق لإنجاح المسيرة في الدول المشاركة، على مدار الأيام الماضية، إذ سينطلق المشاركون في الأردن وقطاع غزة إلى "أقرب نقطة حدودية" مع فلسطين المحتلة عام 1948م، أما في مصر فستتخذ المسيرة شكل حشود جماهيرية داخل القاهرة، لإحداث التأثير الإعلامي، والزخم المطلوبين، وفق بيراوي.

بيراوي قال أيضاً:" إن الجماهير المصرية ستحتشد في منطقة الجندي المجهول، أما في تونس فتم بناء مجسم لقبة الصخرة في شارع الحبيب بورقيبة، إضافة إلى تنظيم عروض أزياء فلسطينية"، مشيراً إلى أن الفعاليات ستتنوع في جميع الدول بين الاعتصامات والمهرجانات والخيم الثقافية.

لكن عضو اللجنة التنفيذية للمسيرة، أوضح بذات الوقت أن "مشاركة المستويات الرسمية في الدول العربية لاسيما دول الثورات غير مؤكدة"، مرجحاً بذات الوقت مشاركة الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، وأعضاء في المجلس الوطني التأسيسي، في المسيرة وفعالياتها.

وكون الاحتلال الإسرائيلي أصاب في العامين السابقين اللذين انطلقت فيهما المسيرة، عدداً من المواطنين، في الضفة والقطاع، أكد بيراوي "أنه لا يوجد أي مبرر لقيام الاحتلال بأي اعتداء على المشاركين بصدورهم العارية في المسيرة ذات الرسائل الإعلامية والسياسية"، مشيراً إلى "أنّه في حال حدث ذلك ستكون النتائج سلبية".

أما في الضفة المحتلة، فستكون المسيرة المركزية في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، إلى جانب مسيرات أخرى في بيت لحم وبلعين والمعصرة، تأكيداً للحمة الفلسطينية، وتنديداً بالسياسة الإسرائيلية "العدوانية" تجاه الشعب الفلسطيني، وفق منسق المسيرة في الضفة المحتلة، صلاح الخواجا.

وقال الخواجا في تصريح خاص بـ"فلسطين":" إنه لا شك بوجود احتمال لرد إسرائيلي عنيف تجاه المسيرة العالمية، مثلما تم في العامين الماضيين من ارتقاء شهداء وسقوط جرحى"، واصفاً ذلك بأنه "قمع فاشي نازي لكن لن يمنع انطلاق المسيرات".

تذكير الرأي العالمي
ومن هنا، أكد عضو اللجنة المركزية للمسيرة، محمد عصمت سيف الدولة، أن المسيرة التي تنطلق على المستوى العالمي، تكتسب أهمية خاصة كون "دول الثورات وما يسمى بالربيع العربي تشارك فيها، ما يجعل القضية الفلسطينية على أجندتها بعدما حاولت بعض الأقلام والأطراف أن تجعل الربيع العربي قُطرياً إقليمياً داخلياً واستبعاد فلسطين بفعل الضغوط الأمريكية".
وفي تصريحاتٍ لـ"فلسطين" أشار سيف الدولة- وهو مستشار سابق للرئيس المصري محمد مرسي- إلى أن الحشود المصرية ستتحرك في اتجاهات معنوية، لتصويب الأجندة والبرامج تجاه الحراك العربي، مؤكداً أن التجمع حول قبر الجندي المجهول في القاهرة، من قبل شخصيات عامة وقوى مصرية يشكّل تذكيراً للرأي العام المصري بفلسطين.

أما رئيس لجنة المسيرة في تونس، محمد العكروت فقال:" إننا نتوقع أن يكون عدد المشاركين التونسيين في المسيرة كبيراً، نظراً لحجم الإعلانات التي باشرنا بنشرها منذ مدة، إلى جانب الجهد الذي سيقوم به خطباء الجمعة".

وأوضح العكروت لـ"فلسطين" أن لجنته علّقت الكثير من الملصقات في المحطات الكبرى في العاصمة تونس، وأن الكثير من الإجراءات تم اتخاذها لإنجاح المسيرة، وإيصال الرسالة منها، بأن لا تنازل عن القدس.

وفي السياق، قال عضو اللجنة التنفيذية للمسيرة في لندن محمد صوالحة:" إن اعتصاماً أمام السفارة الإسرائيلية في لندن سيبدأ عند الخامسة مساءً بالتوقيت المحلي، بمشاركة معظم المؤسسات الفلسطينية والإسلامية إلى جانب عدد من المؤسسات البريطانية للتنديد بالسياسات الإسرائيلية".

وأكد صوالحة في تصريح خاص بـ"فلسطين" أن اللجنة خططت لسلسلة من النشاطات وسط العاصمة البريطانية، مشيراً إلى أن القوانين الأوروبية تسمح للمشاركين بالتعبير عن آرائهم، لكن ذلك لا يعني تأييداً رسمياً بريطانياً لتلك المسيرة..

"ممانعة إسرائيلية"
"إن الاحتلال الإسرائيلي سيبدي بلا شك ممانعته للمسيرة العالمية، لكن هذا الموضوع لم يأخذ في الأيام الماضية حيزاً في الإعلام الإسرائيلي، ربما لأنه لم يحظ أيضاً باهتمام الإعلام العالمي"، والحديث هذه المرة لأستاذ الدراسات الشرق أوسطية في جامعة حيفا، د. محمود يزبك.
وأشار يزبك في تصريحات لـ"فلسطين"إلى أنه من غير المستبعد أن تلجأ (إسرائيل) إلى العنف ضد الفلسطينيين إذا ما حاولوا اجتياز الحواجز أو الدخول إلى القدس المحتلة، كونها تمانع مثل تلك التحركات.
avatar
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى