بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» عاصمة المدائن
السبت 16 ديسمبر 2017 - 11:47 من طرف ميساء البشيتي

» رسائل بالنخاع!
الخميس 14 ديسمبر 2017 - 16:58 من طرف ميساء البشيتي

» رسائل بشهوة المطر
الخميس 14 ديسمبر 2017 - 11:14 من طرف ميساء البشيتي

» هدية العصفورة إليك .
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 16:51 من طرف ميساء البشيتي

» في القدس شعر محمود درويش
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 16:47 من طرف ميساء البشيتي

» في القدس شعر تميم البرغوثي
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 16:43 من طرف م.أ.البشيتي

» أمة من الخراف بقلم الدكتور عـبـد القـادر حسـين ياسين
الأحد 10 ديسمبر 2017 - 17:47 من طرف م.أ.البشيتي

» مقتطفات
الخميس 7 ديسمبر 2017 - 20:58 من طرف ميساء البشيتي

»  "يـَرزُق مـَن يـَشــاء بغـيـر حـِسـاب..!!" الـدكتور عـبدالقـادر حسـين ياسـين
الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 16:36 من طرف م.أ.البشيتي

» هنا عصفورة الشجن .
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 17:19 من طرف ميساء البشيتي

» أزمة الـقـراءة في العـالم العــربي! الدكتور عـبـد القـادر حـسين ياسين
الأحد 3 ديسمبر 2017 - 20:30 من طرف م.أ.البشيتي

» في ذكرى تقسيم فلسطين.. 70 عاماً و"إسرائيل" تتوسع
الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 19:29 من طرف مؤيد السالم

» لا داعٍ للاختباء
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 18:43 من طرف ميساء البشيتي

»  دَعـارة فـكـريـة بـإمـتـيـاز...!! الدكـتور عـبـدالقـادر حسين ياسين
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 13:56 من طرف م.أ.البشيتي

»  الـرَّحـَّـالة الـظـُـرفـاء الـمـَـنـبـوذون الدكـتـور عـبـد القـادر حـسين ياسين
الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 13:47 من طرف م.أ.البشيتي

» " أعشقُنِي" د. سناء الشعلان
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 20:32 من طرف ميساء البشيتي

» حديث سري .. في الذكرى السادسة لرحيل أمي
الأحد 26 نوفمبر 2017 - 12:15 من طرف ميساء البشيتي

» يا الله ميخائيل نعيمه
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 20:09 من طرف ياسمين شعبان

» البحرينيون يتضامنون مع غزة
الخميس 23 نوفمبر 2017 - 19:07 من طرف ميساء البشيتي

» حنين العصر
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 20:32 من طرف ميساء البشيتي

» أمطار النور
الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 11:05 من طرف ميساء البشيتي

» فيديو تاريخي لمحمود درويش يتجول في الناصرة
الخميس 16 نوفمبر 2017 - 11:49 من طرف ميساء البشيتي

» الـحـرب الـبـاردة الـثـقـافـيـة الدكـتـور عـبـد القـادر حـسين ياسين
الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 17:25 من طرف م.أ.البشيتي

» حديث النفس
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 18:11 من طرف ريما عز الدين

» رواية الفتى المتيم والمعلم لأليف شافاك
الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 20:40 من طرف ميساء البشيتي

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


إحياء ذكرى "خراب الهيكل".. مزاعم إسرائيلية لتدمير الأقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إحياء ذكرى "خراب الهيكل".. مزاعم إسرائيلية لتدمير الأقصى

مُساهمة من طرف مؤيد السالم في الثلاثاء 16 يوليو 2013 - 23:09

إحياء ذكرى "خراب الهيكل".. مزاعم إسرائيلية لتدمير الأقصى
القدس المحتلة- عبد الحميد مصطفى
تحتفل الجماعات اليهودية المتطرفة في كل عام بما يسمى "خراب الهيكل" في السادس عشر من يوليو، وهي مناسبة لشحذ الهمم لإعادة بناء الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك.

الخبير في عمارة القدس وتاريخها د.جمال عمرو قال لـ"فلسطين" في ذكرى احتفال الإسرائيليين بما يسمى "خراب الهيكل": "هؤلاء يزعمون أن هيكلهم الأول كان في العام الـ(70) بعد الميلاد، ويستغلون هذه الذكرى من أجل التعبئة الروحية المشاعرية ليهود العالم لتنفيذ مخططهم الظلامي، إضافة إلى الإعدادات المادية التي نشاهدها نحن في القدس والمتمثلة ببناء مجسمات وإعداد ملابس كهنة المعبد وأدوات الهيكل".

وأضاف عمرو لـ"فلسطين": "الأخطر في هذه الذكرى أن الهيكل المزعوم في مخططهم يشمل كامل مساحة المسجد الأقصى البالغة 144 دونمًا، واختير بيوت للكهنة جنوب قبة الصخرة المشرفة في حال البدء بإقامة هذا المخطط الخطير".

ورأى أن ما يجري من إجراءات على الأرض فيما يسمى "ذكرى خراب الهيكل" ينذر بمستقبل مظلم، قائلًا: "وإذا لم يتحرك الجميع؛ فسنفقد الأقصى بين عشية وضحاها".

ونبه إلى أن الاحتلال يجسد اليوم على الأرض القوى الناعمة المتمثلة بدخول مئات المصلين اليهود يوميًّا إلى المسجد الأقصى من باب المغاربة لتأدية طقوسهم الدينية بحماية مشددة، وهذا لم يكن يحدث في الماضي.

ونوه إلى أن تقسيم الأقصى زمانيًّا أصبح مطبقًا بدخول اليهود للصلاة فيه: "ويبقى الفصل المكاني، فالدعوات لم تتوقف عن المناداة بتقسيم المسجد المبارك بين اليهود والمسلمين"، مشيرًا إلى أن مستشار رئيس حكومة الاحتلال زعم أن المسجد الأقصى "ملك خالص لليهود، وأنه من أملاك دولتهم، ويحق التصرف فيه في أي صورة يتم الاتفاق عليها، وأنه ليس مكانًا محتلًّا كما يعتقد بعضٌ".

وتابع: "جهز الشمعدان اليهودي لوضعه مكان هلال قبة الصخرة المشرفة في خطوة عملية لتطبيق مخططاتهم العنصرية، فالأقصى فيما يسمى "ذكرى خراب الهيكل" عرض إلى ثلاثة آلاف اعتداء من حرق للمنبر والمسجد وارتكاب مجازر، وإغلاق للمسجد بوجه المصلين، وتحديد من يسمح له بدخوله، وإغلاق أبوابه وتنفيذ الحفريات أسفله، وسرقة الآثار من حوله وأسفله".

ومضى يقول: "في ذكرى خراب الهيكل تكثف التعبئة الأيدولوجية من محاضرات ودروس داخل ساحات المسجد الأقصى لما يسمى "طلاب العلم التلمودي"، والخطر في هذه الاقتحامات التعليمية أنها بدافع من جهاز (شاباك) الصهيوني الذي يحرض قادة ما يسمى "كهنة المعبد" على اقتحام المسجد الأقصى، وفرض الأمر الواقع، والبكائيات على الأطلال قرب حائط البراق تأتي في سياق الإعداد النفسي لهدم المسجد الأقصى".

ونوه إلى أن ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل" يصادف موعد حلول شهر رمضان المبارك، إذ ستفرض إجراءات عنصرية على الأقصى وما حوله؛ لإرضاء اليمين الإسرائيلي المتطرف، الذي يسابق الزمن في فرض المخططات التي أعدت قبل عشرات السنين، والمتضمنة تخطيطًا مفصلًا للهيكل بكل أقسامه.

ورأى أن دعوة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو الجانب الفلسطيني للاعتراف بـ"يهودية الدولة" ستسرع من إجراءات التهويد للمسجد الأقصى وكامل مساحته.
avatar
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 400
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى