بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية،كاتبة،ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة.
لي عدة منشورات ورقية وألكترونية.


المواضيع الأخيرة
» الـجَـهـْـل الـمُـزدَوج د. عبد القادر حسين ياسين
الثلاثاء 25 يوليو 2017 - 20:48 من طرف م.أ.البشيتي

» جمعة الغضب...ثلاثة شهداء ومئات الإصابات ومقتل 3 إسرائيليين بعملية طعن
السبت 22 يوليو 2017 - 15:12 من طرف مؤيد السالم

» اسم في خيالي
الخميس 20 يوليو 2017 - 18:22 من طرف هند درويش

» نتنياهو يجري مشاورات بشأن البوابات الألكترونية على مداخل الأقصى
الأربعاء 19 يوليو 2017 - 16:40 من طرف مؤيد السالم

» رسائل بشهوة المطر
الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 16:07 من طرف ميساء البشيتي

» ما تبقى لكم من أدب غسان كنفاني
الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 15:07 من طرف ميساء البشيتي

» مقتطفات من أعمال الأديبة شهزاد الخليج
الأحد 16 يوليو 2017 - 13:08 من طرف دانة ربحي

» قومي يا بنتي وارقصي !! بسمة العثماني
الأحد 16 يوليو 2017 - 13:03 من طرف م.أ.البشيتي

» لآلىء غادة السمان .
الأحد 16 يوليو 2017 - 12:59 من طرف هدى ياسين

» ترنيمات صباحية
الأحد 16 يوليو 2017 - 12:49 من طرف هدى ياسين

» عَبس الوطن
السبت 15 يوليو 2017 - 16:46 من طرف ميساء البشيتي

»  شهداء عملية القدس الثلاثة من أم الفحم
الجمعة 14 يوليو 2017 - 15:03 من طرف مؤيد السالم

» مما راق لي .
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 18:16 من طرف عروة زياد

» حكمة اليوم
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 18:15 من طرف عروة زياد

» رجال في الشمس
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 18:12 من طرف فاطمة شكري

» حدَّثَنَا شيخُنا عن التاريخ بقلم الأستاذ عمرو يسري
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 11:51 من طرف م.أ.البشيتي

» لم يعد ظلًا
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 16:36 من طرف عمر محمد اسليم

» مارتـن لوثـر كـيـنـغ : أيـقـونـة مـن لـَحـم ودَمّ الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 15:53 من طرف م.أ.البشيتي

» صغيرتي
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 14:12 من طرف رشيد أحمد محسن

» ارواح تتناجى
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 14:08 من طرف رشيد أحمد محسن

» عندما كنا عظماء
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 14:04 من طرف رشيد أحمد محسن

» عشر وصايا للفتاة التي تعاني من الفراغ العاطفي
الإثنين 10 يوليو 2017 - 23:09 من طرف سنا البحر

» يازياد
الأحد 9 يوليو 2017 - 22:38 من طرف arouba

» حديث النفس
الأحد 9 يوليو 2017 - 16:44 من طرف طارق نور الدين

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
الأحد 9 يوليو 2017 - 16:44 من طرف طارق نور الدين

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
م.أ.البشيتي
 

سحابة الكلمات الدلالية

الأقصى  


القصيدة التي تنتظر

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القصيدة التي تنتظر

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي في الإثنين 12 ديسمبر 2016 - 12:30





القصيدة التي تنتظر
فنجان قهوتك، قوافي أشعارك، أغنياتنا الخريفية، سيفونيات الصبا، ذكريات عتيقة، مواعيد وهمية، أقلام جافة، قارورة حبر متيبسة وبقية حلم تركتهم خلفك، يجتمعون كل ليلة على فراش المساء، يتبادلون نظرات الخيبة وعلامات الاستفهام ثم يجددون الانتظار على قارعة الأمل.
كالبدر في ليلة ظلماء، كموج البحر بين المدِّ والجزرِ، كسنبلة شقراء اشرأب عنقها نحو السماء بالدعاء وفتحت كفيَّها ترتشف آخر قطرة ماء، كرائحة القهوة والقوافي والأغنيات والذكريات بقيت هذه القصيدة أيضًا تنتظر.
القصيدة أَعلَنَت الصمت وتمترَست خلف الأفق، لم تُغرها الحروف التي تحوم من حولك وتتسابق لإرضائك واستمالتك كي تضيء شمعة في ظلامها أو تُلقي بوردة جورية إلى شرفاتها أو تمسح جفنيِّ الصباح بلمسة حريرية فتغدو بعينيك أجمل ثم تذوب أنتَ في فنجانها شهدًا وأكثر.
كل الحروف حاولت أن ترسم إليها على مشارف قلبك قصورًا من الوهم، كنتَ تفرح بهذا الوهم وتظن أن مملكتك قد امتد بساطها السحري من البحر إلى النهر، وأنَّ نون النسوة تحاصر سماءك من الشرق إلى الغرب؛ فتمخض الشرقيُّ في داخلك وَوَلَدَ شاعرًا تأخذه الحمية الجاهلية للذود عن حمى نون النسوة وتفقُدِها في ساعات الفجر والظهر وما بعد العصر.
القصيدة بقيت ساكنة سكون الريح في ليلٍ قائظ، صابرة كراحة الكفِّ حين تقبض على أشواك الورد، حالمة بمطر يغسل روحك من كل ما علق بها من روائح نون النسوة وأحمر شفاههن وبقايا توليب ذابلة على الخدِّ، ظامئة يذيبها الحرُّ لكنها لا تذبل في البعد والهجر والانتظار ولا يقتلها الملل  والفراغ والضجر.
في كل عودة لك من رحلات الغياب كنتَ تحمل إليها بين يديك زهرة التوليب وتحاول أن تشرح إليها بكل ما أوتيت من أبجديات منمقة أن التوليب يجيد العشق أكثر من الياسمين! وعندما كانت القصيدة يشقُّ عليها الفهم ولا ترى أن التوليب كالياسمين يستطيع أن يتلو على قلب العاشق أصدق أشعار الغزل تردها إليك وتبقى هي القصيدة التي تنتظر.
بعد أن انطفأت ثورة الشك في قلبك وأُغلقت ممالك عبلة وليلى وجوليت وكليوباترا أدركتَ أن للياسمين رائحة لا توقظ الحواس فقط بل أيضًا تجلب المطر، وأن القبلة التي لا تترك أثرًا على فنجان قهوة الصباح لا تُحتَسب، واليد التي لا تجدل الضفيرة بأصابعها وتلقيها بدلال على رأس الكتف ذنبها لا يغتفر!
ومع ذلك غفرت القصيدة جاهليتك وسامحت هجرك وصدك وجلست تنتظر أن يُلوح إليها طيفك من خلف الأفق لتعتدل في جلستها وتتناول من جديد الورقة والقلم وتبدأ شطرًا آخرَ في قصيدة لو اجتمعت حروف الكون من حولك ونسجت إليك في كل شطر ألف تعويذة ترقيك من السحر فلن تنجو من سحرها وستبقى أسير هذه القصيدة التي لا تملُّ من انتظارك حتى تكتمل.

--------------------------------
avatar
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 5484
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 53
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القصيدة التي تنتظر

مُساهمة من طرف ريما عز الدين في الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 15:36

أنا تلك القصيدة!!!
0101
avatar
ريما عز الدين
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القصيدة التي تنتظر

مُساهمة من طرف ريما عز الدين في الجمعة 19 مايو 2017 - 17:03

عصفورة الشجن بانتظار تفاعلك معنا
اشتقنا لنشاطك السابق 
العصفورة بانتظارك
avatar
ريما عز الدين
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 821
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى