بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية،كاتبة،ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة.
لي عدة منشورات ورقية وألكترونية.


المواضيع الأخيرة
» جمعة الغضب...ثلاثة شهداء ومئات الإصابات ومقتل 3 إسرائيليين بعملية طعن
اليوم في 15:12 من طرف مؤيد السالم

» اسم في خيالي
الخميس 20 يوليو 2017 - 18:22 من طرف هند درويش

» نتنياهو يجري مشاورات بشأن البوابات الألكترونية على مداخل الأقصى
الأربعاء 19 يوليو 2017 - 16:40 من طرف مؤيد السالم

» رسائل بشهوة المطر
الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 16:07 من طرف ميساء البشيتي

» ما تبقى لكم من أدب غسان كنفاني
الثلاثاء 18 يوليو 2017 - 15:07 من طرف ميساء البشيتي

» مقتطفات من أعمال الأديبة شهزاد الخليج
الأحد 16 يوليو 2017 - 13:08 من طرف دانة ربحي

» قومي يا بنتي وارقصي !! بسمة العثماني
الأحد 16 يوليو 2017 - 13:03 من طرف م.أ.البشيتي

» لآلىء غادة السمان .
الأحد 16 يوليو 2017 - 12:59 من طرف هدى ياسين

» ترنيمات صباحية
الأحد 16 يوليو 2017 - 12:49 من طرف هدى ياسين

» عَبس الوطن
السبت 15 يوليو 2017 - 16:46 من طرف ميساء البشيتي

»  شهداء عملية القدس الثلاثة من أم الفحم
الجمعة 14 يوليو 2017 - 15:03 من طرف مؤيد السالم

» مما راق لي .
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 18:16 من طرف عروة زياد

» حكمة اليوم
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 18:15 من طرف عروة زياد

» رجال في الشمس
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 18:12 من طرف فاطمة شكري

» حدَّثَنَا شيخُنا عن التاريخ بقلم الأستاذ عمرو يسري
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 11:51 من طرف م.أ.البشيتي

» لم يعد ظلًا
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 16:36 من طرف عمر محمد اسليم

» مارتـن لوثـر كـيـنـغ : أيـقـونـة مـن لـَحـم ودَمّ الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 15:53 من طرف م.أ.البشيتي

» صغيرتي
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 14:12 من طرف رشيد أحمد محسن

» ارواح تتناجى
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 14:08 من طرف رشيد أحمد محسن

» عندما كنا عظماء
الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 14:04 من طرف رشيد أحمد محسن

» عشر وصايا للفتاة التي تعاني من الفراغ العاطفي
الإثنين 10 يوليو 2017 - 23:09 من طرف سنا البحر

» يازياد
الأحد 9 يوليو 2017 - 22:38 من طرف arouba

» حديث النفس
الأحد 9 يوليو 2017 - 16:44 من طرف طارق نور الدين

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
الأحد 9 يوليو 2017 - 16:44 من طرف طارق نور الدين

» خمس قواعد لتكون من أسعد الناس .
الأحد 9 يوليو 2017 - 16:42 من طرف طارق نور الدين

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مؤيد السالم
 
فاطمة شكري
 
ميساء البشيتي
 
هند درويش
 

سحابة الكلمات الدلالية

الأقصى  


كونوا في مستوى فلسطين! بقلم مجدي السماك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كونوا في مستوى فلسطين! بقلم مجدي السماك

مُساهمة من طرف م.أ.البشيتي في الخميس 16 مارس 2017 - 11:27

كونوا في مستوى فلسطين!
أنا هنا أنتقد سلوك بعض الناس.. ولا أنتقد نواياهم.. فهذه لله.. أما سلوكهم فهو لي ولكم.
 إنها صورة قديمة لأفراد عراة من الشرطة الفلسطينية.. يعرضها البعض على صفحته على الفيس بوك.. وتعرضها بعض المواقع الإلكترونية والصحف.
 قصدت إسرائيل التي روجت حينها لهذه الصورة على مختلف وسائلها الإعلامية إهانة الشعب الفلسطيني كله.. في جميع أماكن تواجده.. وإهانة قضيتنا الفلسطينية والسخرية منها.. وإهانة كل تنظيماتنا الوطنية والدينية بلا استثناء. وإهانة تاريخنا النضالي منذ وجد في مطلع القرن الماضي.
 بإمكانك أن تنتقد حركة فتح كما تريد.. فهذا حق لك.. فأنا أنتقد حركة فتح أكثر منك..خاصة أنني لا أنتمي لحركة فتح ولست فتحاويا.
 بإمكانك أن تنتقد أداء السلطة الفلسطينية في رام الله.. أو في غزة.. وأن تختلف معها كما تريد.. وكما تشاء رؤيتك ورغبتك.. فهذا أيضا حق لك ولكل فلسطيني.
ولكن.. 
 ليس من حقك إهانة شعب فلسطين.. وليس من حقك إهانة قضيتنا وتاريخنا النضالي المليئ بالتضحيات الجسام والآهات والعذابات.. وليس من حقك تشويه صورة شعبنا.
 هذه الصورة مؤلمة لنّا جميعا.. وهي مجزرة نفسية ومعنوية موجهة ضدنا جميعا..قام بها عدونا وصورها ونشرها.. في لحظة قوته العاتية بكل ما يملك من سلاح حديث وقوة عتاد لا يمكن تصور فتكه وأفاعيله وأثره التدميري المروع.. مقابل شرطي أعزل لا يملك مسدسا أو سكينا أو حتى عصا.. شرطي غير معد وغير مدرب لقتال جيش.
 وهناك صورة أخرى في حرب عدونا ضدنا جميعا.. وهي صورة الأخ المناضل عبد العزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب.. نشرتها وسائل إعلام إسرائيل وهو مقيد بالسلاسل.. قيدوا يديه وقدميه.. ونشروا صورته كي يهينوا شعبنا وقضيتنا.. ويقولوا لنا: ها هي إرادتكم.. وإرادة شعبكم.. وصورتكم جميعا.. مقيدة أمامنا وعندنا بلا حول منكم ولا قوة لكم.
 إنها حرب معنوية.. إنها جبهة حرب الرموز التي تخوضها إسرائيل ضد شعبنا.. وضدنا جميعا.. منذ نشوب صراعنا مع هذا العدو المتغطرس.
 في مطلع تسعينات القرن الماضي.. سافر الدكتور جورج حبش للعلاج في فرنسا.. فطالب الصهاينة هناك وفي إسرائيل بتسليم الدكتور جورج حبش إلى إسرائيل لمحاكمته كإرهابي. لكن الزعيم ياسر عرفات لم يأل جهدا.. ولم يوفر من طاقته طاقة..وعمل بكامل دأبه على مدار الساعة كي يخرج الدكتور جورج حبش ويعود سالما غانما. مع إن الدكتور جورج حبش كان معارضا عنيدا لعرفات..وخصما كبيرا..ومنافسا لا يستهان به. 
لكن..
 طبعا عندئذ كان عرفات ببصيرته الفذة.. وشعوره الوطني العميق.. رأى وأدرك أن الموضوع لا يمس شخص الدكتور جورج حبش فقط..أو الجبهة الشعبية فقط.. إنما فهم وأدرك أنه يمس شعب فلسطين كله.. وقضية فلسطين كلها.. وتاريخ نضالنا كله.
 إنها حرب الرموز.. التي يجب علينا أن نفهمها و نتقنها كي نديرها بقدرة وكفاءة مع هذا العدو الذي لا يملك أي أخلاق في عدوانه وحربه ضدنا. أقول لنفسي.. وأقو لكم.. وأقول لنّا جميعا: كونوا في مستوى فلسطين.
avatar
م.أ.البشيتي
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 278
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى