بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية،كاتبة،ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة.
لي عدة منشورات ورقية وألكترونية.


المواضيع الأخيرة
» لقاء أسرة الأدباء والكتاب البحرينيين
أمس في 11:21 من طرف ميساء البشيتي

» الـتـَرَحـُّم عـلى أيـَّام مـَضـَـت د. عبد القادر حسين ياسين
الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 17:57 من طرف م.أ.البشيتي

» الغانم لوفد إسرائيلي: اخرج من القاعة يا محتل
الخميس 19 أكتوبر 2017 - 11:37 من طرف مؤيد السالم

» رسائل بشهوة المطر
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 17:09 من طرف ميساء البشيتي

» حديث النفس
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 14:43 من طرف ريما عز الدين

» التماثيل لا تشرب القهوة بقلم : منذر أبو حلتم
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 14:28 من طرف م.أ.البشيتي

» صمت القوافي
الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 22:53 من طرف ميساء البشيتي

» تل السكن
السبت 14 أكتوبر 2017 - 16:47 من طرف ميساء البشيتي

»  مـئـة عـام عـلـى الـثـورة التي هــَزَّت العـالـم د. عبد القادر حسين ياسين
الجمعة 13 أكتوبر 2017 - 17:40 من طرف م.أ.البشيتي

» مقتطفات
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 17:42 من طرف ميساء البشيتي

» 61 عاما على مجزرة قلقيلية بقلم: احمد ابو اياد
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 11:36 من طرف م.أ.البشيتي

» قلبي المشاكس بقلم: خيري حمدان
الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 11:15 من طرف م.أ.البشيتي

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
الأحد 8 أكتوبر 2017 - 15:43 من طرف رشيد أحمد محسن

» لقاء تشاوري بين الفصائل والسنوار قبل المغادرة للقاهرة
الأحد 8 أكتوبر 2017 - 15:39 من طرف مؤيد السالم

» غـيـابٌ في الغـيـاب...! د. عبد القادر حسين ياسين
السبت 7 أكتوبر 2017 - 17:14 من طرف م.أ.البشيتي

» سيد الصمت .. إلى أبي في ذكرى رحيله السادسة
الجمعة 6 أكتوبر 2017 - 18:52 من طرف ميساء البشيتي

» من سميح القاسم إلى محمود درويش
الخميس 5 أكتوبر 2017 - 11:47 من طرف حاتم أبو زيد

» هنا عصفورة الشجن .
الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 11:27 من طرف ميساء البشيتي

»  طائر الخريف
الإثنين 2 أكتوبر 2017 - 12:21 من طرف ميساء البشيتي

» عيد ميلاد ابنتي دينا
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 12:05 من طرف ميساء البشيتي

» دينا .. عروس تشرين .
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:46 من طرف ميساء البشيتي

» عشر وصايا للفتاة التي تعاني من الفراغ العاطفي
السبت 30 سبتمبر 2017 - 19:28 من طرف طارق نور الدين

» حكمة اليوم
السبت 30 سبتمبر 2017 - 19:26 من طرف عروة زياد

» مما راق لي .
السبت 30 سبتمبر 2017 - 19:24 من طرف عروة زياد

» أنتِ قلبي ..أنتَ قلبي .
السبت 30 سبتمبر 2017 - 19:21 من طرف عمر محمد اسليم


أنا لم أعد أنتمي إليك !

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي في الثلاثاء 4 يناير 2011 - 16:56




لم أعد أنتمي إليك !
خبر سيهبط على رأسك كالصاعقة .. لم أعد أنتمي إليك .. تلك الطفلة التي كنت تزين جدائلها بشريط وردي من قصائدك الجميلة لم تعد تنتمي إليك !
كيف .. وأنتَ كل عالمي .. كيف لا أنتمي إليك .. وأنا لا أرى هذا العالم إلا من خلال عينيك ؟!
تشير بإصبعك إلى اليمين فتجدني أقف متجذرة كزيتونة شرقية على ناصية اليمين .. تقفز فجأة إلى اليسار فأكون قد نقلت خيمتي إلى هناك واستوطنت قارعة اليسار .
تحبُّ الورود أنتَ .. فأقطف إليك ورد الحدائق .. أضمه إلى قلبي ليقف معي رفيقاً يؤنس انتظاري إليك  .. وأنا أقف مسبِّحة .. مبتهلة .. في طابور الصباح .. أنتظر منك شارة إلى اليمين .. أو شارة إلى اليسار .. وأنتَ غارق في التيه حتى أذنيك .. لا تعرف هل هذا هو حقاً شارع اليمين الذي تقصده .. أم أنك تمضي في شوارع اليسار على غير هدى .. وأنا أتبعك .. كعادة قديمة التصقت بي .. أنتمي إليك .. وأتبعك .
أنا ومرآتي أصبحنا على خلاف .. أريد منها أن تُشَّكِلَني كما تهوى أنتَ .. أريدها أن تزين جدائلي بقوافي الشعر الوردية التي أهديتني إياها ذات لقاء عابر .. أريدها ان تصبغ وجنتيَّ  بلون الخجل الذي غمرني في أول  لقاء .. وأن تكحل عينيِّ بلون البحر الذي داعبنا أمواجه أنا وأنتَ وذلك الصيف القائظ .. أريدها أن تُشَّكِلَني كما تُشَّكِل أنتَ حروف اللغة .. ترفعها وتنصبها وتجرُّها وتسِّكنها كيفما تشاء .. ووقتما تشاء .. وهي ترقص طرباً ونشوة وجهلاً بين ذراعيك .. وتغفو بأمان عصفورة على راحتيك .. دون أن تشتكي من تجبرك .. أو تتذمر .. أو تقف على ساقيها وتقول .. لا .. لا .. وألف لا .
مرآتي قالت لي .. لا .. لم يعد هو عالمك .. لم يعد عالماً حتى لنفسه .. هو تائه .. ضائع .. مشرد بين القوافي .. يبحث عن قلب ينتمي إليه .. يفتش عن هوية ضاعت منه في زمان حالك أثناء كان يمارس طقوس الانتماء إليها .. هو يبحث عن عنوان في غير ساحات عينيك ليكون وطناً ينتمي إليه .. هو لا ينتمي إليك .. فلماذا تنتمين أنتِ إليه ؟
صدقت مرآتي .. وليتها لم تصدق .. سقط  منك الرجاء .. وخاب فيك الأمل .. وعدتُ أدراجي .. ألملم أذيال الخيبة والفشل .. أكتب على الرمال حروفاً غير منقوطة .. غير مفهومة .. مشوشة كفكرك حين هاجر في الأمس يبحث عن أعشاش الانتماء خارج حدود قلبي .
أصبحت أواعد الغيم من جديد .. أقرأ طالع الغيب .. أتساءل إن كانت السماء ستمطر بعد كل هذا الجفاف .. وأحلم أن تحمل لي غيمة خلسة عن عين السماء بعض المطر .. أحلم أن يغسلني المطر من فشلي معك .. من انتمائي إليك ..  وأحلم أن أعلن ثورة الحب على المطر الجديد .. أعلن عليه الحب .. وأهديه أجمل باقات  الانتماء .. أما أنت .. فأنا لم أعد أنتمي إليك .


عدل سابقا من قبل ميساء البشيتي في السبت 8 أغسطس 2015 - 21:10 عدل 5 مرات

--------------------------------
avatar
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 5531
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 54
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف غادة البشاري في الجمعة 7 يناير 2011 - 0:56

الأديبة الرائعة ميساء...
الف حمد الله علي السلامة...
ابدعت كلماتك في وصف الحقيقة...وكم هي حقيقة مؤلمة
معظم الوقت نستعذب سكرات الوهم...ونتمناها لا تنقضي ابداً
واحياناً تنتابنا لحظات صدق مع الذات...نتمناها لم تكن
واحياناً اخري نتشبث بالثواء بين أقداره الرعناء...باحثين له عن رداءٍ يستر نزقه...
لاأظن هنا ان الخلل فينا معشر النساء..
إنما في مجتمع جرم تمرد المرأة علي القهر الذكوري...
سلمتِ ميساء من كل شر ...وفقكِ الله


غادة البشاري
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي في الجمعة 7 يناير 2011 - 21:36

غاليتي غادة
مساء الورد يا حبيبة
هو الإحتياج ما يجعلنا نتغاضى عن أشياء كثيرة تكون واضحة جدا لكننا نتمادى في إعطائها فرصاً عديدة كي تدب الروح في أوصالها .. الأمور يا غادة تنتهي .. كأنها تموت .. كأن الروح سحبت منها فجأة دون سابق انذار .. لماذا تموت الأشياء بهذه السرعة .. لماذا أصبحت الروح قصيرة الأمد .. ومتى ستأتي الحياة الجميلة والطويلة والسعيدة إن كانت جميع اللحظات تمر خطف ؟
شكرا حبوبتي لمرورك العذب ومشاركتك الوجدانية لحروفي والتي فعلاً تؤازرني وتساندني وأحتاجها جداً .. كوني بخير يا حبيبة .

--------------------------------
avatar
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 5531
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 54
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف لانا زهدي في السبت 19 مارس 2011 - 13:37

رائعة هذه الخاطرة بالرغم مما تحويه من ألم وحزن وشجن لكنها بنهاية المطاف وصلت إلى قرار .
avatar
لانا زهدي
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 228
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف مروى يحيى في الأحد 20 مارس 2011 - 12:40

عزيزتي ميساء
يسعد صباحك

لي تعليق ظريف على هذه الخاطرة التي بدأت في سطورها الأولى بالصاعقة

يبدو أن الوضع العام الذي يعيشه الشارع العربي قد ترك أثره على كتاباتنا فأصبحنا نترجم قسوة الظروف في عشقنا وحبنا وعواطفناوفي قراراتنا.

الحب من وجهة نظري معادلة من طرفين في حالة اتزان في كل شيء
ليس هناك طرف أقوى من طرف ، ولا هناك طرف يفرض شروطه على طرف ولا هناك طرف يميل لليمين أو لليسار إن مال الطرف الآخر.
أنا برأيي أن البدايات الخاطئة تعطي نتائج خاطئة ونهايات مشوشة وهذا ما انتهت إليه خاطرتك عزيزتي .

كل التحايا لقلمك المرهف الرائع
مروى يحيى
avatar
مروى يحيى
عضو
عضو

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 19/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي في الثلاثاء 22 مارس 2011 - 17:33

اهلا بك عزيزتي الأستاذة مروى يحيى
سعيدة بهذه الإطلالة وهذا الحضور الجميل ..
كلامك منطقي ولا يجانب الصواب ولكن الحب عبارة عن غزو مشاعر لا دخل للعقل فيها بل إنها تسيطر عليه أحيانا إن كان الحب في أوجه والحب يتميز بأنه في بدايته يكون عبارة عن حالة من الانبهار الشديد بالآخر وهذا لا شعورياً يؤثر في قرارتنا ويجعلنا نتخذ من هذا المحبوب قائداً في الكثير من أمور حياتنا طبعاً إلى أن يتضح العكس وتنجلي الحقيقة عندها ندرك حجم الخسارة التي خسرناه حين سيطر علينا الآخر واقتادنا خلفه دون أدنى تفكير .
شكرا لك عزيزتي ودمت بألف خير.

:0038:

--------------------------------
avatar
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 5531
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 54
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف مروى يحيى في الأربعاء 23 مارس 2011 - 12:12

الغالية ميساء . .
أتفق معك في كون " الحب عبارة عن غزو مشاعر لا دخل للعقل فيها بل إنها تسيطر عليه أحيانا إن كان الحب في أوجه والحب يتميز بأنه في بدايته يكون عبارة عن حالة من الانبهار الشديد بالآخر وهذا لا شعورياً يؤثر في قرارتنا.
لكن اسمحيلي أن أطرح وجهة نظر أخرى حول ما قلتي عنه " ويجعلنا نتخذ من هذا المحبوب قائداً في الكثير من أمور حياتنا طبعاً إلى أن يتضح العكس وتنجلي الحقيقة عندها ندرك حجم الخسارة التي خسرناه حين سيطر علينا الآخر واقتادنا خلفه دون أدنى تفكير " أنا أختلف معك في هذه النقطة ، كوننا نحن معشر النساء لا نزال نحمل عقولاً ذكورية ، وننساق لمنطق الإنقياد والخضوع والسلبية ، وهذا من وجهة نظري كأنثى إرث قديم لا بد التخلص منه ، المرأة اليوم مبادرة فاعلة منتجة مؤثرة ولا يجوز أن نفكّر نحن النساء من نافذة عقول الرجال ، نعم للمشاركة لا للإنقياد ولا للخضوع حتى وإن كان الحديث عن الحب .
لا بد أن تغادر المرأة معسكر " المغلوبة على أمرها ، ومكسورة الجناح " في كل شيء
حتى في الحب .

مع كل التحايا عزيزتي
مروى يحيى
avatar
مروى يحيى
عضو
عضو

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 19/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف لانا زهدي في الخميس 24 مارس 2011 - 14:17

أنا مع تفاني المرأة لأجل من تحب فالحب يعني الانصهار في الآخر وهذا الكلام للمرأة والرجل ومن لم ينصهر فهذا يعني أنه فعلا بعيد عن حالة الحب الحقيقي فالحب يزيل الفوارق والاتجاهات ويقرب المسافات ويقتل الغربة ويصبح الحبيب هو الوطن للآخر وهو عالمه فكيف لا ينساق وراءه وينبذ كل العالم لأجله ولكن إن انتهى هذا الحب من أي طرف فلا بد للخروج من حالة الانصهار والعودة إلى كونهما كائنين منفصلين .
avatar
لانا زهدي
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 228
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي في الجمعة 25 مارس 2011 - 20:04

أنا أختلف معك في هذه النقطة ، كوننا نحن معشر النساء لا نزال نحمل عقولاً ذكورية ، وننساق لمنطق الإنقياد والخضوع والسلبية ، وهذا من وجهة نظري كأنثى إرث قديم لا بد التخلص منه ، المرأة اليوم مبادرة فاعلة منتجة مؤثرة ولا يجوز أن نفكّر نحن النساء من نافذة عقول الرجال ، نعم للمشاركة لا للإنقياد ولا للخضوع حتى وإن كان الحديث عن الحب .
لا بد أن تغادر المرأة معسكر " المغلوبة على أمرها ، ومكسورة الجناح " في كل شيء
حتى في الحب .

وأنا مع هذا الاختلاف عزيزتي مروى فوجهة نظرك رائعة وجميلة وفيها الكثير من المنطق .. بوركت غاليتي وبوركت هذه الفئة من النساء التي تمتلك هذه العقلية الواعية المتزنة وشكرا لك ونحن بانتظارك دائماً .
:0038:

--------------------------------
avatar
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 5531
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 54
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا لم أعد أنتمي إليك !

مُساهمة من طرف أبو فريد في السبت 26 مارس 2011 - 12:38

الصديقة لانا
الصديقة ميساء
الصديقة مروى
الحقوق لا توهب على طبق من ذهب
الحقوق تنتزع
ولا بد للمرأة أن تتقدم الصفوف لتخرج إن أرادت من قمم المجتمعات الذكورية إلى مجتمع تكون فيه كيفما هي تريد.
إنحياز الرجل لحقوقها وحده لا يكفي
أنصاف الحلول وحدها لا تكفي
نحن في عصر الانقلابات والثورات
أين المرأة المضطهدة من هذا التغيير الذي يشهده العالم اليوم .
النوم تحت شماعة الرجل لن يجدي ولن يعطي المرأة إلا مزيداً من الإحتواء والتذويب .
هذه وجهة نظري .

avatar
أبو فريد
عضو نشيط
عضو نشيط

العذراء الأبراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 186
تاريخ الميلاد : 01/09/1970
تاريخ التسجيل : 23/03/2011
العمر : 47

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى